انشاء خطة عمل ناجحة

إذا كان لديك هدف وظيفي أو تجاري أو هدف شخصي، فيمكنك استخدام نموذج خطة عمل جاهزة أو إنشاء خطة عمل مكتوبة خاصة بك وذلك لإنشاء مسار واضح للنجاح.

ويمكن أن يختلف مستوى التفاصيل في خطة العمل الخاصة بك على أساس الموارد المتوفرة لديك ومدى تعقيد مشروعك أو هدفك. 

ما هي خطة العمل؟

هي مستند مكتوب ويصف بالتفصيل كيف يمكن أن تحقق المنشاة التجارية أهدافها خطوة بخطوة، وعادةً تُكتب خطة عمل جديدة لكل عمل تجاري. وتوضع خطة العمل فيها كيف يتم العمل من وجهة نظر تسويقية ومالية وتشغيلية مستقبلا. وفي بعض الأحيان يتم إعداد خطة عمل لعمل تجاري قائم لكن هناك نية لتوجه جديد للأعمال التجارية التي تتحرك في اتجاه جديد.

إنشاء خطة عمل فعالة لعملك:

١- ضع أهدافًا ذكية

قبل أن تبدأ في كتابة خطة العمل الخاصة بك، فكر في استخدام مخطط ذكي لتحديد الهدف الصحيح، لذا يجب أن يكون هدفك:

محدد : يجب تحديد هدفك بوضوح على سبيل المثال، بدلاً من قول أنك تريد زيادة المبيعات، يمكنك تعيين نسبة معينة تريد الوصول إليها، مثل زيادة المبيعات بنسبة %20.

وتكون قابلة للقياس: إمكانية قياس هدفك مثال: إذا كان هدفك هو تحقيق المزيد من المبيعات فحاول إنشاء تقارير مبيعات أسبوعية أو شهرية لتتبع تقدمك.

يمكن تحقيقه: على الرغم من أنه من الجيد تحديد أهداف عالية لتحدي نفسك، فإن التأكد من إمكانية تحقيقها سيساعدك على تحقيق التقدم المنشود.

وأيضا ذات صلة: يجب أن يكون هدفك وثيق الصلة بقدراتك و احتياجاتك واهتماماتك. على سبيل المثال: إذا كنت ترغب في زيادة عائدات الإعلانات بنسبة %25 ، فقد لا يكون تحديد هدف لبدء برنامج أمان جديد في مكان العمل مناسبًا لك.

يكون يعتمد على الوقت: يجب أن تحدد موعدًا نهائيًا محددًا للوصول إلى هدفك ، مثل زيادة دخلك بنسبة %10 خلال الـ 12 شهرًا القادمة.

٢- قم بإنشاء قائمة بالإجراءات

قم بإنشاء قائمة بالمهام التي تحتاج إلى إكتمالها للوصول إلى هدفك. وتستلزم هذه العملية تقسيم هدفك الرئيسي إلى أهداف أصغر، فمن خلال القيام بذلك يمكنك جعل الهدف النهائي يبدو أقل ربكًا والاقتراب منه بطريقة منظمة خطوة بخطوة. وتأكد من أن الإجراءات قابلة للتحقيق وذات صلة بهدفك. وإذا بدت مهمة معينة غامضة للغاية في ذلك الحين يمكنك تقسيمها إلى عنصرين أو ثلاثة عناصر عمل أصغر تبدو أكثر قابلية للتنفيذ.

٣- ضع جدول زمني 

إلى جانب تحديد موعد نهائي لهدفك الرئيسي يجب عليك أيضًا تحديد إطار زمني لإكمال كل مهمة في العملية. فمن الضروري إنشاء جدول زمني حتي يمكنك اتباعه بشكل معقول لكي تتمكن من الحفاظ على تقدم ثابت نحو هدفك.

وقم بالتقييم وفكر في الوقت الذي إنت في حاجه له لإكمال كل عنصر في القائمة. 

٤- تعيين الموارد

إذا كنت تدير مشروعًا كبيرًا فمن المحتمل أن تقوم بتعيين المهام إلى عدد من الأشخاص. لذا قم بتقييم مهارات وقدرات فريقك لتحديد أي منهم مؤهل بشكل أفضل لأداء كل مهمة. بعد ذلك اكتب من المسؤول عن الهدف والموارد اللازمة لإكمال المهمة مثل المال والمعدات والأفراد. 

٥- راقب التقدم

أخيرًا صِف كيف تضمن إكمال كل مهمة في خطة العمل الخاصة بك في الوقت المحدد، مثل استخدام التقارير الداخلية أو عقد اجتماعات منتظمة. فمن خلال القيام بذلك سوف يكون لديك فكرة واضحة عن التقدم الذي تحتاج تحرزه نحو هدفك. 

وأيضا حدد الإجراءات التي سوف تستخدمها لمراقبة تقدم الخطة والتي يمكن أن تكون معالم مثل عدد المهام المكتملة، أو المقاييس الكمية مثل المبيعات أو الحصة السوقية.

ثانيا خطوات إعداد خطة عمل

كتابة وصف للقضيّة الأساسية

فعند البداية في إعداد خطة عمل لابد أن نعرف القضية الأساسية الخاصة بالعمل، وحاجات الإدارة، وبيئة العمل، والموظّفين.

تحديد الأهداف الخاصة بالعمل

لكي نحكم على مدى نجاح خطة العمل أو فشلها، لابد من تحديد مجموعة من الأهداف الواضحة والمحددة ويجب تحقيقها من خلال خُطّة العمل.

وضع استراتيجيّات أساسيّة

هي عبارة عن مجموعة استراتيجيات تساعد على تنفيذ خطة العمل، وتساهم أيضًا في تحديد العقبات المؤثرة في نجاح الخطة. 

تحديد الشركاء والعملاء

هي معرفة الأشخاص الذين سوف يشاركون في العمل وتحديد العملاء الذين يحققون فائدة من النشاطات الخاصة بالعمل أي المنتجات المصنوعة.

معرفة الموارد

يجب أن يدرك صاحب المشروع للموارد التي يحتاجها حتّى تصبح خطّة العمل جاهزة للتنفيذ، وتشمل هذه الموارد فريق العمل، والميزانيّة. 

إعداد جدول زمنيّ

تحديد موعد بدء التنفيذ الفعلي للعمل .

دراسة المؤشرات الخاصة بنجاح خطة العمل

فهي عبارة عن مؤشرات توضح مدى نجاح خطة العمل، وتساهم أيضًا في التأكد من تحقيق نجاح الأهداف.

هناك أشياء يجب أن تركز عليها، فيما يلي سنزوّدك بتفاصيل ما يجب أن تتضمنه خطة عملك، وما يجب أن تتجنبه.

تذكّر ان خطة العمل أداة لتحسين عملك، وليس فرضا، و خطط العمل الجيدة هي ملفات تعود إليها باستمرار وتُحدِّثها حسب ما يناسب عملاءك ، من حيث مبيعاتك وطرق التسويق الناجحة وغير الناجحة، وما الذي أصبت أو أخطأت فيه حول ميزانيتك وتوقعات. لذا خطتك تحدّد الأهداف التي تريد تحقيقها، كما تسمح لك بتتبع تطوّر وضبط مسارك خلال العمل.

وهنا سوف نتحدث عن تفاصيل ما يجب أن تتضمنه خطة عملك، وما يجب أن تتجنبه:

١- الملخص التنفيذي: هو رؤية عامة حول عملك وخططك، ويكون في بداية خطة عملك رغم أن الأغلبية يضعونه في الأخير وهو يتكون عادة من صفحة أو اثنين.

٢- الفرص: هذا الجزء يجيب عن أسئلة مثل: المنتج الذي تبيعه؟ من هو جمهورك المستهدف؟ ما هو السوق الذي ينبغي أن تتواجد فيه؟ من هم المؤثرون في هذا السوق؟ من هم منافسيك؟ كيف تواجه مشاكل المنتجات في السوق؟

٣- التنفيذ: كيف تستغل فرصك وتحويلها إلى عمل؟ إن هذا الجزء سوف يغطي خطة التسويق والمبيعات، وكيف تنفذ العمليات الأساسية وكيف ستقيس نجاحك؟. 

٤- فريق العمل: أن المستثمرون يبحثون عن فريق عمل قوي، إضافة إلى ذلك أن يمتلك أفكار رائعة. استعمل هذا الفصل لوصف فريقك الحالي. وستضع أيضا نظرة سريعة حول هيكلك القانوني، موقع وتاريخ شركتك إذا كانت تعمل مسبقا.

٥- الخطة المالية: خطة عملك لن تكون مكتملة دون التوقعات المالية، لذا ما هي الميزانية المناسبة لبدء متجر إلكتروني وكيف يمكن حسابها بدقة؟

٦- التسويق: كثيرا ما يكون عامل التسويق هو المقياس في نجاح مشروعك، لذلك من المهم جدّا أن تحدّد طريقة جيّدة تمكّنك من اقتحام السوق بقوة، وأن تعطي أولوية كبيرة للتسويق ضمن خطة عملك.

٧- الملحق: إذا كنت تحتاج مساحة إضافية لصور منتجك أو أي معلومات إضافية استعمل الملحق لإدراج هذه التفاصيل.