أنواع داراسات الجدوى

أنواع دراسات الجدوى للمشروع 

ما هي دراسة الجدوى؟

هي عملية جمع المعلومات عن المشروع المقترح ثمّ تحليله من أجل معرفة إمكانية تنفيذه على أرض الواقع، وكذلك العمل على الحد من المخاطر التي يمكن أن يتعرض لها المشروع، والحصول على أعلى ربحية ممكنة، وهو الأمر الذي يمكّن من تقييم مدى نجاح المشروع أو خسارته بالمقارنة مع السوق المحلي ومتطلباته. 

تُكمن الأهداف الرئيسية لدراسة الجدوى في التالي:

١- معرفة وتحديد الفرص المُتاحة للاستثمار. 

٢- دراسة المفاهيم الخاصة من جميع النواحي الخاصة بالمشروع آت. 

٣- ابتكار أساليب حديثة وفعالة لتقييم المشروعات وتطويرها. 

٤- معرفة إمكانية توفير خطط وبرامج توسعية للمشروعات بمختلف أنواعها. 

٥- معرفة الآثار الاقتصادية المترتبة على المقترحات. 

٦- تحديد النتائج الجيدة والسيئة المُحتملة من فكرة المشروع قبل استثمار أي مبالغ مالية فيه.

وتُعتبر دراسة الجدوى بمثابة أداة عملية للحكم على صلاحية المشروع من عدمه قبل وأثناء التنفيذ، وهي الأختيار الأمثل في عملية المفاضلة بين المشروعات الاستثمارية واختيار الأفضل منها؛ بما يضمن الربحية لصاحب المشروع والمجتمع، لذلك دراسة الجدوى هي من أهم الأدوات الفعالة التي يُمكن لمتخذي القرار الاقتصادي الاعتماد عليها عند التعامل مع المشكلة الاقتصادية.

دعونا نستعرض ما هي أنواع دراسة الجدوى؟

يقوم تحليل دراسة الجدوى بتقييم إمكانية نجاح المشروع، لذلك فإن الموضوعية المتصورة هي عامل أساسي في مصداقية الدراسة للمستثمرين المحتملين ومؤسسات الإقراض.

وهناك عدة أنواع من دراسة الجدوى بالإضافة لمجالات منفصلة تفحصها دراسة الجدوى وهي:

١- الجدوى الفنية:

يركز هذا التقييم على الموارد الفنية المتاحة للمنظمة. يساعد المنظمات على تحديد ما إذا كانت الموارد الفنية تلبي القدرات، وما إذا كان الفريق الفني قادرًا على تحويل الأفكار إلى أنظمة عمل أم لا. وايضا تتضمن الجدوى الفنية تقييم الأجهزة والبرامج والمتطلبات الفنية الأخرى للنظام المقترح.

٢- الجدوى الاقتصادية:

يتضمن هذا التقييم عادةً تحليل التكلفة والفوائد العائدة للمشروع، مما يساعد المؤسسات على تحديد الجدوى والتكلفة والفوائد المرتبطة بالمشروع قبل تخصيص الموارد المالية. كما أنه بمثابة تقييم مستقل للمشروع ويعزز مصداقية المشروع، مما يساعد صانعي القرار على تحديد الفوائد الاقتصادية الإيجابية للمنظمة التي سوف يوفرها المشروع المقترح.

٣- الجدوى القانونية:

يتحقق هذا التقييم مما إذا كان أي جانب من جوانب المشروع المقترح يتعارض مع المتطلبات القانونية مثل قوانين تقسيم المناطق أو قوانين حماية البيانات أو قوانين وسائل التواصل الاجتماعي مثال: أن إحدى المنظمات تريد إنشاء مبنى مكاتب جديد في موقع محدد، إذن دور دراسة الجدوى نكشف أن الموقع المثالي للمؤسسة ليس مخصصًا لهذا النوع من الأعمال. وبذلك تكون قد وفرت هذه المنظمة وقتًا وجهدًا من خلال معرفة أن المشروع لم يكن ممكنًا منذ البداية.

٤- الجدوى التشغيلية:

يتضمن هذا التقييم إجراء دراسة لتحليل وتحديد ما إذا كان و إلى أي مدى يمكن تلبية احتياجات المنظمة من خلال استكمال المشروع. وايضا تدرس كيفية تلبية خطة المشروع للمتطلبات المحددة في مرحلة تحليل المتطلبات لتطوير النظام.

٥- جدولة الجدوى:

هذا التقييم هو الأهم لنجاح المشروع؛ بعد كل شيء سيفشل المشروع إذا لم يكتمل في الوقت المحدد. في جدولة الجدوى تقدر المنظمة مقدار الوقت الذي سيستغرقه المشروع لإكمالها.

٦- دراسة جدوى تسويقية:

تُحدد دراسة الجدوى التسويقية مدى نجاح المشروع أو فشله في تقديم الخدمات والمنتجات للعملاء، وقياس مدى قدرة المشروع على الاستمرار ومواصلة العمل، كما يقوم هذا النوع من دراسات الجدوى أيضًا بتحديد درجة المنافسة وسياسات التسعير وغيرها من الأمور الحساسة لأي مشروع، وتعتبر دراسة السوق جزءًا أساسيًا من دراسة الجدوى التفصيلية لأي مشروع.

٧- دراسة الجدوى المالية:

إن دراسة الجدوى المالية هي أحد مكونات دراسة الجدوى الرئيسية بشكل عام؛ حيث أن هدفها هو قياس درجة ربح المشروع من الجانب التجاري ومن وجهة نظر المستثمرين، بالإضافة إلى مصادر التمويل والهيكل التمويلي المقترح للمشروع.

وأكثر ما يُميز دراسة الجدوى المالية قدرتها الفائقة على حساب تكاليف المشروع الكلية؛ وذلك بواسطة جمع التكاليف الرأسمالية والتكاليف التأسيسية والتشغيلية وتحديد كمية الاستثمار، وهو ما يُمكن صاحب المشروع من معرفة حساب الأرباح الإجمالية الشهرية بالتناسب مع التكاليف التشغيلية الشهرية.

٨- دراسة جدوى تقنية:

تقوم دراسة الجدوى التكنولوجية أو التقنية بتحديد ما يحتاجه المشروع من إمكانيات ومعدات وأجهزة وتقنيات تكنولوجية جديدة، أو ما يحتاجه العمل من تطوير معدات وبرامج وأجهزة موجودة بالفعل في المشروع، بالإضافة إلى معرفة مدى إمكانية تنفيذ المشروع بالإمكانيات التقنية المتاحة، وتحديد التحديات الفنية التي يمكن أن تواجه المشروع. 

٩- دراسة الجدوى البيئية:

تعتبر دراسة الجدوى البيئية أنها الدراسة التي توضح درجة الحماية والصيانة التي تتحقق للبيئة، وذلك من خلال مراعاة قدرتها الاستيعابية أو طاقتها القصوى لتحمل النشاطات البشرية الهادفة لاستغلال الموارد البيئية من دون حدوث تدهور أو استنزاف بيئي، على المديين القصير والبعيد، وسواء كان ذلك بصورة مباشرة أو غير مباشرة.