ما هو مفهوم تطوير الأعمال ؟
تطوير الأعمال هو عملية تحديد ومتابعة فرص عمل جديدة. يمكن أن تكون هذه الفرص في شكل أسواق جديدة، أو شراكات جديدة مع شركات أخرى، أو طرق جديدة للوصول إلى العملاء الحاليين. تطوير الأعمال مصطلح واسع يمكن أن يشمل العديد من الأنشطة المختلفة، ولكن في جوهره، يتعلق الأمر بخلق قيمة لشركتك.
يتم تعريفه على أنه استخدام الأسواق والعلاقات والعملاء من أجل خلق قيمة طويلة الأجل للمؤسسة. وايضا هي مجموعة العمليات والمهام المستخدمة لإنشاء والحفاظ على نمو الأعمال والقيمة على المدى الطويل.
ويمكن إيجاز تطوير الأَعمال ببساطة في كونه الأفكار والمبادرات والأنشطة التي تهدف إلى تحسين مشروع ما ويشمل تطوير الأَعمال زيادة الإيرادات والنمو، فيما يخص توسع المشروع وزيادة الأرباح، عبر عقد استراتيجية واتخاذ قرارات صائبة.
بالاضافة أن تشمل الأهداف المعترف بها بشكل عام لتطوير الأعمال عن طريق:
١- خلق والحفاظ على قيمة طويلة الأجل.
٢- تطوير شراكات استراتيجية.
٣- التوسع في أسواق جديدة وفرص جديدة.
٤- صنع القرار الاستراتيجي.
ما هي أهمية تطوير الأعمال ؟
يهدف تطوير الأعمال إلى تنمية الأعمال التجارية من خلال: دراسة العملاء عن كثب وفهم احتياجاتهم، وبناء شراكات استراتيجية لنمو الأعمال في المستقبل، ودراسة الأسواق الحالية ومحاولة اكتشاف وتحديد الفرص المستقبلية، بزيادة الوعي بالعلامة التجارية وتحسين سمعة الشركة في السوق.
لذلك يحاول المتخصص في تطوير الأعمال إلى ملاحظة مدى تفاعل العميل مع أحد المنتجات لاكتشاف ما إذا كانت هناك مشكلة ما، والعمل على حلها بأسرع وقت ممكن، بالإضافة إلى التحدث لفريقه الذي هدفه تطوير المنتج؛ من أجل إنشاء المنتج الذي يرغب فيه العميل بالضبط؛ أملًا في إرضائه وتلبية احتياجاته، ومن ثم استدامته.
ليس هذا فقط وإنما يعمل المتخصص في تطوير الأعمال مع فريقه من أجل تطوير العلامة التجارية الجديدة وطرحها في السوق، فضلًا عن العمل على زيادة العملاء المحتملين وبالفعل هذا هو أهم الأدوار على الإطلاق قبل تمريرها إلى قسم المبيعات، علاوة على محاولة بناء شراكات استراتيجية جديدة للمساعدة في الوصول إلى عملاء جدد، وفتح آفاق تسويقية جديدة.
فوائد ونتائج تطوير الأعمال:
١- تضمن النمو على المدى الطويل من خلال توسيع نطاق الفرص.
٢- إنشاء هياكل تنظيمية جديدة تسمح بالاستدامة في المستقبل.
٣- تضمن إمكانية تقييم الأفكار الجديدة بسرعة وتقديمها إلى الإدارة العليا.
٤- تضمن أن رأس المال والأفراد يستخدمون إلى أقصى إمكاناتهم.
٤- تسمح بإنشاء مسارات وظيفية جديدة ونمو الوظائف في مجالات جديدة.
٥- تتأكد من أن رأس مال الشركة مستثمر بشكل سليم.
٦- تقوي هيئة الشركة حيث تكون مبتكرة وفاعلة.
إذن ما الذي يجب على مطور الأعمال معرفته؟
لان يتضمن مجال تطوير الأَعمال اتخاذ قرارات مهمة، لذلك يجب على مطور الأعمال الإلمام بالنقاط التالية:
١- وضع الشركة الحالي فيما يخص التحليل الرباعي أي تحليل نقاط القوة والضعف والفرص والمخاطر.
٣- الوضع الحالي للصناعة عامةً وتوقعات النمو.
٤- تطورات المنافسين.
٥- المصادر الأساسية للمبيعات والإيرادات للأعمال الحالية وتباعيتها.
٦- طبيعة العميل.
٧- الفرص الجديدة وغير المكتشفة التي تتيحها الأسواق.
٨- المجالات والمنتجات والقطاعات الجديدة الصالحة لتوسع الأعمال، التي قد تشكل إضافةً نوعية للنشاط الحالي للشركة.
٩- التوجه بعيد المدى، خاصةً فيما يتعلق بالمبادرات المقترحة.
١٠- التكاليف والخيارات المحتملة لخفضها.
لذلك دعونا نعرف دور مطور الأعمال في الشركة
وأهم مهامه:
هو الشخص المسئول عن زيادة الأرباح والإيرادات للشركة، بالإضافة إلى النمو في نطاق التوسع في الأعمال التجارية، واتخاذ القرارات الاستراتيجية للعمل، ويستلزم تطوير الأعمال استخدام بعض التقنيات الهامة من ضمنها تقييم فرص التسويق والأسواق المستهدفة، وجمع معلومات على العملاء والمنافسين، وتقديم المشورة بشأن السياسات وعمليات المبيعات، ومتابعة نشاط المبيعات، وتصميم نموذج الأعمال.
وتتضمن مهام المطور في تقييم الأعمال ثم تحقيقها بشكل متكامل، وذلك بواسطة استخدام التسويق وإدارة المعلومات، وخدمة العملاء في الشركة، لتطويرها بشكل يساعد على النمو والازدهار، كذلك تضم خدمة ما بعد البيع لضمان وصول المنتج بأفضل جودة عالية للعملاء.
ولذا نستعرض الأن مهام مطور الأعمال بشكل مبسط حتى يمكننا فهم مهام هذا الفرد داخل الشركة وماهو نطاق مسئولياته!!
تطوير الأعمال للشركة هو الجانب المسؤول عن خلق قيم طويلة المدى، حيث أن المنتجات والخدمات لا تصل إلى مرحلة الهبوط حيث أن هناك عملاء اكثر للشركة ويقوم مطور الأعمال بذلك من خلال كل من:-
تعظيم الربح وزيادة نسبة المبيعات وذلك يتم من خلال تكييف منتجات الشركة وخدماتها على ما يناسب احتياجات ورغبات العميل بإستمرار، العميل يقوم بالدفع في المنتج (س) من المال ، كيف أحصل من نفس العميل على
(س+) في مقابل أن أقدم له مميزات أكثر تلائم طبيعة إحتياجاته / رفاهية / سرعة / خدمات مابعد البيع / ضمان
تقسيط.
لذلك نقل الشركة من الوضع الحالي إلى أعلى متاح بأكثر من طريقة و تعتمد في المقام الأول والأخير هذه الطرق على مهارات وخبرة مطور الأعمال، ولكن بشكل عام المقصود هنا بنقل الشركة من مرحلة إلى أخرى أو وضع أعلى، هو زيادة الحصة السوقية للشركة.
في النهاية ربما يصعب تعريف مجال تطوير الأَعمال بإيجاز، لكن يمكن فهمه بشكل عملي و للنجاح في مجال تطوير الأعمال عليك تنمية بعض المهارات، مثل الواقعية وتجديد الفكر والرغبة الصادقة في تقييم الذات والقدرة على تقبل الإخفاقات. ففي هذا المجال تحظى النتائج النهائية بأهمية كبيرة تتخطى أهمية صياغة أفكار تطوير الأَعمال وتطبيقها وتنفيذها.
والمطور الناجح في مجال تطوير الأعمال هو من يستطيع التأقلم مع التغيرات للوصول لأفضل النتائج.