الشركات الناشئة المصرية التي يجب متابعتها في عام ٢٠٢٢

٢٠٢٢ قد دفعت الأحداث العالمية المهنيين في مصر خلال العام ونصف الماضي المهنيين لإعادة تقييم نظام حياتهم وعملهم من أجل التأقلم مع تبعات انتشار فيروس كورونا. ولكن مع بداية التعافي الاقتصادي الذي تشهده القطاعات المختلفة، يسعى العديد من المهنيين لتحديد الخطوات المقبلة في حياتهم المهنية في ظل هذا التغير المستمر، لذلك توفر الشركات الناشئة المكان الأمثل لتطوير الأفكار الجديدة والابتكارات.وهذه تمثل قائمة أبرز ٥ شركات ناشئة عليك متابعتها في هذا العام: بوسطة : تم تأسيس شركة بوسطة عام 2017 على يد الرئيس التنفيذي والمؤسس محمد عزت، بمشاركة كلًا من أحمد جابر ومحمد الحسيني، وتعمل شركة بوسطة في تقديم خِدْمَات الشحن والتوصيل، أي تقوم بتسليم المنتجات من الشركات التجارية إلى العملاء، سعيًا لسد الفجوة الهائلة بين قطاعي الخِدْمَات اللوجستية والتجارة الإلكترونية في مصر. حيث تقدم الشركة خِدْمَات توصيل وشحن البضائع والطرود المُرسلة من الشركات التجارية أو البائعين عمومًا، ومنصات البيع ألإلكترونية خصوصًا، إلى المستهلكين خلال يوم واحدٍ إلى يومين كحدّ أقصى، وتقوم الشركة بجذب عملائها بالعديد من المزايا مثل إمكانية متابعة الطلبات وإدارة التحصيلات المالية وتبادل الشحنات والمنتجات، بالإضافة إلى خِدْمَات استرجاع المنتج من العميل وتحصيل المبالغ المالية دون تأخير، وتغطي الشركة بخدماتها كافة مناطق جمهورية مصر العربية. تريلا: الحلول اللوجستية للنقل والتعبئة، شركة تريلا هي شركة ناشئة متخصصة في النقل وتقديم الخِدْمَات والدعم اللوجيستي ضمن منظومة النقل البري، تأسست عام 2018 على يد كل من عمر هجرس الرئيس التنفيذي للشركة، وعلى الأطرش مدير العمليات للشركة، وبيير سعد رئيس قسم التكنولوجيا، وأخيرًا محمد الجارم و يشار إلى أن «تريلا» هى منصة إلكترونية لخدمات نقل البضائع تربط الشاحنين (الشركات) بالسائقين، ولديها أكثر من 350 شريك شحن مثل كوكاكولا وميرسك وأوراسكوم وهنكل وسيميكس، فضلا عن أكثر من 15 ألف شريك ناقل. مكسب: منصة تجارة إلكترونية توفر لتجار التجزئة إمكانية الوصول إلى المنتجات من موردين مختلفين بالإضافة إلى الدعم التشغيلي حيث في عام 2018، تأسست شركة مكسب المصرية MaxAB بواسطة كل من بلال المغربل ومحمد بن حليم، كمنصة تجارة إلكترونية موجهة إلى تجار التجزئة والموردين B2B، حيث توفر تطبيقا إلكترونية تربط بين التاجر والمورد، وتعتبر مكسب أول منصة تجارة إلكترونية من هذا النوع تم تأسيسها في مصر، قبل ظهور هذه المنصات في السوق المصري.منذ تأسيسها، استطاعت منصة مكسب خدمة اكثر من 55 الف تاجر تجزئة وتفعيل اكثر من مليون طلب، واستطاعت أيضا توفير آلاف من فرص العمل المباشرة وغير المباشرة في سوق التجزئة التي تعمل فيه، وهو سوق ضخم في مصر. لذلك حصدت منصة مكسب علي تمويلات تزيد قيمتها عن ال60 مليون دولار، حيث قامت خلال العام الحالي فقط بحصد تمويل بقيمة 40 مليون دولار ، يضاف إلى سلسلة تمويلات سابقة حصلت عليها في السنوات السابقة. هومزمارت: سوق إلكترونية للأثاث و مستلزمات المنزل حيث أسست هومزمارت في أواخر 2019 على يد كلًا من : محمود إبراهيم المدير السابق في دراز، وإبراهيم محمود الذي كان يعمل سابقًا في جوميا، بالإضافة إلى عدد من أمهر المديرين والموظفين السابقين في شركات كبرى مثل علي بابا وجوميا وغيرها من منصات التسوق المحلية والعالمية.تعمل المنصة في تجارة الأثاث والسلع المنزلية عبر الإنترنت، وتمكنت حتى الآن أكثر من 55 ألف منتج مختلف، من صناعة أهم التجار والعلامات التجارية المتخصصة في الأثاث.وتركز شركة هومز مارت على الفرص المتوفرة في الأسواق الإقليمية، وقد عمدت استراتيجيًا على إطلاق عملياتها بالقرب من مدينة دمياط في مصر، إذ تُعتبر المدينة اكبر مركز لتصنيع الأثاث في المنطقة، ما يسمح للشركة بتسهيل أعمال سلسلة التوريد الرئيسية لهذا القطاع في المنطقة. حالاً: خِدْمَات مالية مثل “اشتري الآن وادفع لاحقاً” وتوفير قروض للشركات الصغيرة والمتوسطة و خِدْمَات دفع الفواتير حيث استطاع تطبيق حالا Halan متعدد الاستخدامات ( سوبر ابليكيشن ) في مصر جمع أكبر جولة تمويل شهدتها الشركات الناشئة في مصر على الإطلاق، عندما تم الإعلان عن جولة تمويلية بقيمة 120 مليون دولار بقيادة مجموعة من المستثمرين المحليين و الإقليميين.شركة حالا Halan تأسست في العام 2017 باعتبارها خدمة توصيل تركزت في توفير وسائل مواصلات سريعة وخفيفة في المدن والقرى المصرية، عبر خدمة ربط العملاء بدرجات نارية ” موتوسيكلات ” والعربات الصغيرة ” التو كتوك “. في الأعوام اللاحقة ، بدأت الشركة في توسيع نشاطاتها لتشمل مجالات أخرى، مثل توصيل الطلبات ، والمحافظ الرقمية ودفع الفواتير و القروض المتناهية الصغر.الشركة يقع مقرها الأساسي في القاهرة. وتعتبر شركة حالا من اكبر الشركات الناشئة تمويلاً في المنطقة خلال العام الحالي. لذلك إذا كنت تسعى لتحقيق عائد وربح على أموالك بمخاطرة أقل، فإن الاستثمار في الشركات الناشئة، بعد تقييم أعمالها والتأكد من فرص ربحتها ونموها، سيحقق لك ذلك، وربما يصل الأمر إلى أن تحقق إحدى الشركات التي تستثمر فيها طفرة لذا تكون نقلة نوعية في حياتك.